Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

افلام سكس مترجمة

  • نزل يده ليخرج زبه ويحركه على الفيزون ويعصر بزي بيده وبعدها وضع اصبعه في فمي وبعدها نزلها ليقرص كسي

    سكس ,سكس مترجم , افلام نيك  , افلام سكس , افلام سكس مترجمة ,افلام سكس مترجمة 2018 , افلام xnxx , xnxx , 

    انا هناء 18 سنة نجحت بالثانوية العامة بمعدل متفوق ولاكن وضع ابي المادي حكم علي بعدم الدراسة بالجامعة في ظل الظروف المادية الصعبة وظروف ابي الذي يعيل بيت مكون من 5 بنات وامي---وعلى ذلك وافق ابي على اول عريس تقدم لخطبتي ---عريس 35 سنة يعمل بالحراسة الليلة في شركة ---يسكن بشقة بجانب شقة اهله ---شخص هادىء قليل الكلام ---شخصية شبه معدومة في وجود امه حتى اني اعتقد انا امه لها السيطرة عليه وعلى ابيه---لهو 3 اخوة حازم 20 يدرس في الجامعة لطيف ومحترم---سائد 18 بالثانوية العام اصغر من بسنة متكبر واظنه لايحبني ---حسن 15 دلوع الماما--ولهم اخت 37 سنةمحترمة ولاكن متحفظة----هاذا ما اعرفه عنهم بشهر خطبة---شهر وخطيبي لايفعل شيء حتى انا احكي له وكل شيء اعرفه كلام البنات من المدرسة ---احاول ان افتح ازرار قميصي وامسك يده واضعها على بزازي ويعصرهم او امسك زبه من فوق البنطلون وهكذا حتى تفاعل معي قليلا---ليلة الزواج تاكدت انهم قالو له ماذا يفعل ولاكن هو حافظ ولاكن لا يفهم كثير وخصوصا انهو بخجل المهم مرة الليلة الاولى على خير وبعدها تعود علي واني اذا اريد سكس يفعل واذا لا اريد لا يفعل ولا يحاول------ كنت اظن ان الحياة بالسيطرة جميلة ولاكن وجدتها مملة ولاكن هاذا الموجود---

    مرة شهر ونحن نسكن بجانب بيت اهله والوضع طبيعي --ذهبت الى بيت اهلي زيارة لمدة يومين ---رجعت بالليل لاتفاجئ ان صاحب الشقة يفرغ اغراضنا وان الشقة مستاجرة مفروشة ---ليست ملك كما قال لنا ---وكل ملابسي واغراضي موضوعة في بيت اهله --بيت اهله مكون من صالون وغرفة نوم الوالدين وغرفة نوم الاولاد وغرف فاضية --اتوقع انها اصبحت السجن الجديد لي ----يوجد بالبيت حمامين حمام للاب والام وحمام للجميع ---لم استطع ان اخبر اهلي لان ابي لا يريد مشاكل ووضعه صعب قخفت ان يكسرني امامهم-- فرضيت بالامر الواقع----

    دخلت للبيت لاجد حماتي --فقالت لي -اذهبي الى غرفتك ورتبي اغراضك --

    لم استطع الرفض واطعتها وانا ساكتة--

    يوجد سريرين في الغرفة --جمعتهم على بعض ورتبت ملابسي واشيائي ولاكني لم استوعب الوضع---

    دخلت حماتي لغرفتي--انتي محترمة يجب ان تصبري ---ممنوع الخروج من الغرفة الا بلبس متحشم وكامل --اذا اردت استخدام الحمام استاذنيني ---

    اسبوع مرة علي وانا مسجونة لا اعرف اتكلم براحتي والتلفاز شبه ممنوع --وزوجي يسهر في عمله وفي النهار نائم--

    لم يعد امامي خيار فاصبحت ممحونة على زوجي انتظره حتى يرجع واخرج زبه واركبه حتى يتعب زوجي --كل يوم جنس --بعد مرور شهرين والوضع اصبح لا يطاق--حتى وزني زائد وطيزي اصبحت بارزة بسبب الملابس التي لا يوجد لدي غيرهم --مع مرور الوقت اكتشف ان زوجي وابوه هم خرفان البيت يعملون بلا كلل او ملل ولا يتكلمون ---اما اخوته فلا يعملون فهم بتعلمون ---

    اتى الفرج واخيرا--حماتي اتاها عمل في مخيطة من الساعة 7 حتى الساعة5 تاتي للبيت تعبانة تعمل العشاء وتذهب لتستريح وتنام قبل العاشرة----

    سكس ,سكس مترجم , افلام نيك  , افلام سكس , افلام سكس مترجمة ,افلام سكس مترجمة 2018 , افلام xnxx , xnxx , 


    بعدها استطعت ان اتحرر ---فاصبحت اجلس على التلفاز واذهب للحمام من دون اذن واجلس مع اولادها واصبحت علاقتنا جيدة خصوصا اكثر شخص كنت اكرهه بالاول سائد --انا متفوقة بالرياضيات --طلب مني اراجع دروسه وبدأت معه من الصفر ووجدته لا يفقه شيئ --اما حازم استطعت ان اجعله في صفي ليكلم امه ان تسجلني بالجامعة ---

    مع مرور الوقت وافقت حماتي على ان ادرس نفس دراست حازم وان اراجع جميع دروس سائد وحسن ---

    واصبح الوضع اكثر تحرر زوجي لا اراه كثيرا ومعظم وقتي مع الاخوة وبالليل البس فيزو وبلوزة طويلة مفتوحة قليلة من منطقة الصدر ونجلس حتى وقت متاخر نتفرج على الافلام والبرامج---الوضع كان طبيعي --
    سجلت بالجامعة---وكل يوم اذهب مع حازم الى الجامعة ولاكن اللبس متحشم وواسع وصراحة كنت اريد ان اكون ملكة بالجامعة ولاكن حماتي تشددت على الملابس--

    بدات اول حالة عندما جلست مع حازم بالكفاتيريا ومرة اصحابه وقالو له بطريقة خبيثة مبروك المزة --بس اللبس قديم --ومن الاحراج لم يستطع ان يخبرهم ان زوجت اخيه--هنا وجد نفسي انظر اليه بابتسامة خفيفة واول مرة اراه جيدا ---
    شاب وسيم وجميل ومتعلم لماذا تزوجني الاهبل وهاذا لا ---اعجبني كلام اصدقائه اني مزة لا اعلم لماذا---

    المهم رجعنا للبيت وكعادتي لبست فيزون ولاكن مع بلوزة اقصر ليرا الجميع طيزي لا اعلم ولاكنني اريد من الجميع ان يعجب بجسمي وشخصيتي وخصوصا اني منذ شهر لم اسمح لزوجي بلمسي وبدات اشعر بشهوة جنسية--
    حازم لا يراني بشكل شهواني ولاكنني اخيرا وجدت شخص بالبيت لا يبعد نظره حتى التفت عليه --واراه يركز نظره على طيزي البارزة--سائد الشهواني برد قلبي لاني رايت باعينه نظرة ثقبت ملابسي وجسمي---بدات اراجع دروسه لان الامتحانات قربت وطلبت اجازة من الجامعة --اصبحنا لوحدنا كل يوم من الصباح حتى الظهيرة ---ولاكن انا ماذا اريد---اريد نظرات فقط لا اعرف---بعدها بدأت اشعر انهو وفي خلال دروسنا لا يشيل نظره عن بزازي وكنت اشعر بقلبي يدق بقوه والشهوة تخرج روحي وهو فقط ينظر---تعمدت لبس بلوزة مفتوحة اكثر وضيقة وفيزون اسود وربط شعري لفوق حتى تظهر رقبتي البيضاء --ودخلت غرفته صباحا بعد ان تعطرت ---كان يلبس شورت فقط واول ما دخلت وشافني جلس --وجلست بجانبه ولاحظت ان الشورت انتفخ ----وبكل برودة احكيتلو اليوم الدروس صباحية في غرفتك لوحدنا ---
    بدانا الدروس وانا ملتسقة به---وهو لم يحرك ساكن ولاكن زبه واضح انتفاخه من تحت الشورت وهو لم يحاول ان يخفيه--

    وبعد دقائق شعرت بيده تلامس طرف مؤخرتي --ولاكن ابعدت شوي ولاكنهو وضع يده على طيزي --خفت ولم اتحرك---
    ارتفعت يده لظهري ورقبتي--والتبفت لكتفي ومن ثم نزلت لصدري--شعوري لا يوصف بدات بالانهيار ولاكن لا يجب ان اصمد وفي لحظت صمودي--وضع يده الاخرى على فخدي وبداة بملامس شفرات كسي ---وقفت بسرعة واخبرته اني اريد ان اذهب للغرفة وارجع---هربت منه في اخر لحظة ولم اعرف ماذا افعل ---هل ارجع او لا---لم يخرج من غرفت جيد سوف اذهب للحمام لانظف السوائل التي خرجت من كسي---وعندما خرجت كان ينتظرني وهو لابس الشورت ومازال زبه نافخ---

    سكس ,سكس مترجم , افلام نيك  , افلام سكس , افلام سكس مترجمة ,افلام سكس مترجمة 2018 , افلام xnxx , xnxx , 


    قال لي سائد---لا تخافي سوف اذهب للمطبخ لاحضر الفطور --ارتاحي انا لن ازعجك واذا اخفتك انا اعتذر--------

    ياااااه صدمني هو انسان محترم وشخصية هادئة انهو مادب بعد ان ذهبت له ولبست لباس مغري ومازال هادئ---

    خرجت من الحمام وجلست لافطر معه وسالني عن الجامعة ووجدت نفسي اخبره بقصتي مع حازم وانهم يعتبروني صديقته واخبرته ان ملابسي لا تعجب كل الجامعة وتسبب لية الاحراج --فنصحني ان اخذ ملابس واغير في حمامات الجامعة---
    بعدها حاولت ان ابعد عنه حتى رجع زوجي ومددته على الارض في الغرفة واخرجت زبه وبدات عملية جنسية عنيفة --بعد ان انتهينا رايت زوجي يتالم من كثر الجنس ولاكن هيجاني قتلني---

    تكلمت مع حازم في موضوع الملابس ووافق بسرعة وشجعني --شعرت انهو مبسوط اني سوف اكون مزة بجانبه--

    ذهبت للجامعة مع حازم مع انني في اجازة ولاكن اشتقت لنظرات الشباب ولاكن هذه المرة دخلت حمام الجامعة وخرجت بفيزون ازرق فاتح وبلوز سوداء تخفي نصف طيزي وحذاء ابيض لالفت النظر ولاكن لبست المنديل---

    رايت تعجب حازم الذي ذهل وقال لي لم اعرفك لولا المنديل ما هذه الاناقة---

    بدانا اولا بالكفتيريا ورايت النظرات تخترق المؤخرة المنفوخة ---

    جلسنا على طاولة نشرب العصير وكنت اهمس باذن حازم كانهو حبيبي او خطيبي او عشيقي---

    واتكلم معه عن الشباب الذي ينظرون الى جسمي وهو يضحك --

    ذهب الى محاضرته وتركني في وسط الكفتيريا وبعد قليل سمعت شاب يهمس وهو يمر من جانبي --طيزك لزيزة--
    ولاكن لم اتكلم--مرة شاب اخر همس بشكل سريع تعالي جنبي ونامي في حضني ---فتركت الكفاتيريا وذهبت وانا اخرج من البوابة لمسني شاب بطيزي باصبعهه ---لم التفت وهربت الى الحمام ولبس ملابسي ورجعت انتظره حتى اتى وذهبنا الى البيت---

    كنت انتظر خروج حماتي لعملها حتى اذهب لسائد لاخذ من جرعة جنس مخفف---

    ذهبت لغرفته وكان نائما ووصلت بجانبه وفتحه عيناه فمسكت الغطاء وكشفته عنه لتفاجئ انهو يلبس فقط كلسون وزبه واضح منتفخ --فنظر الي وضحك وقال صراحة كنت افكر فيكي---رجعت الغطاء بسرعة ولفيت ظهري واحكيتلو قوم البس---نهض وحضنني من الخلف وكن اشعر بزبه يطرق باب طيزي---

    تصنمت وخفت --ولاكنه همس باذني لا اريد اكثر من ذلك لا تتحركي اتفقنا ---لم اتكلم ووضعت يدي على وجهي---

    نزل يده ليخرج زبه ويحركه على الفيزون ويعصر بزي بيده وبعدها وضع اصبعه في فمي وبعدها نزلها ليقرص كسي حتى عصرني بيده ليكب لبنه على طيزي وملابسي وهو يعصرني وبعد ن انتهى تمدد على السرير --
    احكالي بامكانك تلفي نفسك-- لفيت حالي لارى زبه وقد بدأ يصغر وينام---

    سكس ,سكس مترجم , افلام نيك  , افلام سكس , افلام سكس مترجمة ,افلام سكس مترجمة 2018 , افلام xnxx , xnxx , 

  • استسلمت للشهوة ولقيته بيقلعني القميص و بدأ يرضع في حلماتي و بشهوة غير عادية وكأنه بجد جعان جنس

     
    لقيته بيقلع القميص بتاعه ووقف بيقلع بنطلونه وبعدها قلع كل هدومه وانا مصدومة من اللي بيحصل فبقوله انت هتعمل ايه؟ .. فقال لي بصي بقى احنا عاوزين نتمتع صح .. لا فيه ركاب و لا ناس تضايقنا وابنك تخافي منه و لقيته نزل جنبى وبدأ يحضنى و انا ازقه وابعده عنى وهو ولا هو هنا وقال لي انا مش عايز أخدك بالعنف عشان ما تتفضحيش عند الناس اللي انتي شغالة عندهم .. فبدأت أستسلم له و الصراحة استسلمت للشهوة ولقيته بيقلعني القميص و بدأ يرضع في حلماتي و بشهوة غير عادية وكأنه بجد جعان جنس .. ونيمني على ضهري وبدأ يبوس في شفايفي لحد ما روحت معاه في دنيا تانية و أنا مش حاسة بحاجة غير إن شهوتي صحيت من تانى ولقيت ايدي بطريقة لا ارادية بتمسك زبه اللي حسيت انه أطول من اللي شوفته في الميكروباص .. ساعتها لقيته وقف على ركبته وشاور لي على زبه اللي طوله كان تقريبا 15 سم مش 12 سم زي ما كنت فاكره .. و لقيت نفسى برضع فيه وبكل شهوة ومتعة لقيت نفسى كأنى عاوزة آكله مش أرضعه بس .. فلقيته بيقول لي انتى مش ممكن تكوني ست عادية .. انتى بجد فرسة .. وساعتها نيمني على ضهري على البلاط وفتح رجلي خالص وبدأ يلحس كسي و أنا كنت بجد مش قادرة أستحمل و حاسة إنى عاوزة أصوت بصوت عالي .. ونفسى ازداد مع اللي بيعمله فيا و بنهج كتير و أنا كنت خلاص عاوزاه يدخله بجد .. و بعد كده طلع يبوسني من شفايفى وطعم شهوتي كلها في بوسته .. ولقيته بيتعدل وبدأ يداعبني في كسى وبعدها بدأ يدخل زبه اللي كان بجد طخين جدا زي ما توقعت وساعتها ما دخلش فيا .. فلقيته بيقول لي ما تخافيش وقام بايسني بوسة كبيرة وهو بيدخله جوا بصعوبة لحد ما حسيت انى انقسمت نصين و ان كسى اتشرم .. و بعد ما دخل كله لقيته سكت و بدأ بس يبوسني و مايتحركش أبدا لحد بعد كده بدأ يخرجه ببطء و يدخله ببطء وواحدة واحدة بدأ كسى يستجيب له و لقيت نفسى بتجاوب معاه وشهوتي بتنزل لتانى مرة وهو مستمر في نيكي بزبه اللي كسى امتلأ بحجمه كله .. و حسيت بجد انى لأول مرة أحس بزب بيوصل لأماكن في جدران كسى ما كانش زب زوجي وصلها أبدا .. ومع الوقت لقيته بيعدلني على جنبي ويرفع رجلي ويدخله فيا وهو واقف على ركبه ويمسك صدري جامد ويفعص فيه ويشد حلماتي اللي بقت بلون الدم و بعدها لقيته اتشنج جامد وراح منزل لبنه داخل كسي و أنا مثل الطريحة على الأرض لا حراك .. ثم قام بعد كده غير الوضع لتالت مرة وزبه لسه جوايا ونيمني على بطني ورفع طيزي لفوق وهو بيدخل زبه بكل قوة و أنا في قمة الاستمتاع بالنيك اللذيذ ده وبعدها مسكني جامد من طيزي وبدأ يرزع بجد وبقى عنيف جدا وانا بقيت من كتر استسلامي سايباه يعمل كل اللي عاوزه ومن كتر الألم وخوفي من صوتي .. كنت بعض في أصابع ايدي و بزوم كتير وخايفة صوتي يطلع بره .. و بعد كده نيمني على ضهري تانى ورفع رجلي لحد أكتافي وكان بيرزع جامد في كسي اللي انا حسيت انه بقى عامل زي النفق .. و بعدها لقيت زبه طخن عن الأول و عرفت انه هينزل لبنه .. فقولت له بلاش تنزل جوا .. و لكن قذف قنابل من حليبه الأبيض الجميل داخل كسي .. و انا كنت ساعتها نزلت شهوتي للمرة الخامسة و أنا مش مصدقة ان فيه راجل غريب نام معايا ومارس جنس كامل معايا و بكامل ارادتي ولقيته نام جنبي وهو بينهج وبيبص في ساعته ويقوله ايه ده .. أنا بنيكك بقالي ساعة الا ربع .. دى عمرها ما حصلت .. فسكت وانا مغمضة عيني ونمت على جنبي وهو اتعدل وقعد وسند ضهره على الحيط ولما فتحت عيني تفاجأت بوشم على ايده .. قمت مفزوعة وانا ببص على الوشم .. طلع صليب .. الراجل طلع مسيحي .. قمت من مكاني وقولت له انا نظفت الشقة بس لسه الصالة والحمام .. فقال لي مش مشكلة مراتي هتيجي وتنظف هي .. فقولت له طيب انا هقوم امشى عشان اصحاب الشقة زمانهم استغيبوني وكمان ممكن حد يدخل علينا .. و انا طبعا قايلة لأحمد ابنى ما حدش يقلقنى .. فقمت لبس الكلوت والقميص و ظبطت شعرى و نفسى وخرجت وقفلت باب الشقة ورايا ..
     
  • لبست فيزون مع بلوزة اقصر ليرا الجميع طيزي

    سكس ,سكس عربي , نيك عربي  , افلام سكس , افلام سكس عربي ,

    رجعنا للبيت وكعادتي لبست فيزون ولاكن مع بلوزة اقصر ليرا الجميع طيزي لا اعلم ولاكنني اريد من الجميع ان يعجب بجسمي وشخصيتي وخصوصا اني منذ شهر لم اسمح لزوجي بلمسي وبدات اشعر بشهوة جنسية--
    حازم لا يراني بشكل شهواني ولاكنني اخيرا وجدت شخص بالبيت لا يبعد نظره حتى التفت عليه --واراه يركز نظره على طيزي البارزة--سائد الشهواني برد قلبي لاني رايت باعينه نظرة ثقبت ملابسي وجسمي---بدات اراجع دروسه لان الامتحانات قربت وطلبت اجازة من الجامعة --اصبحنا لوحدنا كل يوم من الصباح حتى الظهيرة ---ولاكن انا ماذا اريد---اريد نظرات فقط لا اعرف---بعدها بدأت اشعر انهو وفي خلال دروسنا لا يشيل نظره عن بزازي وكنت اشعر بقلبي يدق بقوه والشهوة تخرج روحي وهو فقط ينظر---تعمدت لبس بلوزة مفتوحة اكثر وضيقة وفيزون اسود وربط شعري لفوق حتى تظهر رقبتي البيضاء --ودخلت غرفته صباحا بعد ان تعطرت ---كان يلبس شورت فقط واول ما دخلت وشافني جلس --وجلست بجانبه ولاحظت ان الشورت انتفخ ----وبكل برودة احكيتلو اليوم الدروس صباحية في غرفتك لوحدنا ---
    بدانا الدروس وانا ملتسقة به---وهو لم يحرك ساكن ولاكن زبه واضح انتفاخه من تحت الشورت وهو لم يحاول ان يخفيه--

    وبعد دقائق شعرت بيده تلامس طرف مؤخرتي --ولاكن ابعدت شوي ولاكنهو وضع يده على طيزي --خفت ولم اتحرك---
    ارتفعت يده لظهري ورقبتي--والتبفت لكتفي ومن ثم نزلت لصدري--شعوري لا يوصف بدات بالانهيار ولاكن لا يجب ان اصمد وفي لحظت صمودي--وضع يده الاخرى على فخدي وبداة بملامس شفرات كسي ---وقفت بسرعة واخبرته اني اريد ان اذهب للغرفة وارجع---هربت منه في اخر لحظة ولم اعرف ماذا افعل ---هل ارجع او لا---لم يخرج من غرفت جيد سوف اذهب للحمام لانظف السوائل التي خرجت من كسي---وعندما خرجت كان ينتظرني وهو لابس الشورت ومازال زبه نافخ---